English   |   العربية   

قصة الطريق

رووت 66 هو الطريق الاكثر شهرة في العالم كله والذي يحلم الكثير بزيارته هذا الطريق هو طريق الذكريات.قبل القرن العشرين كان الطرف الغربي للولايات المتحدة الأمريكية معزولا تماما عن الوسط والشرق وكان قطع القارة براً شبه مستحيل بسبب السلاسل الجبلية و الصحاري و الاراضي الوعرة، وكان السفر بحرا عبر أمريكا اللاتينية أسهل بكثير.مع بداية القرن العشرين قرر مجموعة من رجال الأعمال من اوكلاهوما و الينوا إنشاء طريق وطني يربط بين الطرفين الشرقي والغربي للولايات المتحدة الأمريكية... وقد استطاعوا سنة 1926 إقناع الحكومة بأهمية وإستراتجية هذا الطريق... بالفعل انشئ الطريق وأطلق عليه اسم ( رووت 66 ) في العام 1936، عندما أُعلن عنه بأنه “الطريق الأقصر والأفضل والمليء بالمناظر الطبيعية الخلابة من شيكاغو إلى لوس أنجلس مرورًا بسانت لويس”. كان مؤسس هذا الطريق سايروس أفيري يعتقد أن أفضل نقطة انطلاقة للطريق من مدينة سانت لويس، وهي النقطة التقليدية للتجهيز والتزود بالوقود واللوازم بالنسبة للمسافرين غربًا لبلوغ ساحل المحيط الهادئ وكانت عبر المرور على المدن الصغيرة في ولايات أوكلاهوما وتكساس وأريزونا ونيو مكسيكو ونيفادا وكاليفورنيا. وخلال القرن العشرين الماضي، ازدهرت محلات البيع بالتجزئة والفنادق ومحطات الوقود على امتداد الطريق.

وابتداءً من خمسينيات القرن العشرين، حلت الطرق السريعة الحديثة بين الولايات محل الطرق السريعة القديمة. وأزيل الطريق 66 من شبكة الطرق السريعة الفدرالية في عام 1985 ولكنه لا يزال يستخدم كطريق محلي أو طريق فرعي تحيط به المناظر الطبيعية. يجذب الطريق السياح من ذوي الاهتمامات الأدبية، إذ كتب جون شتاينبك قصة حول المهاجرين على هذا الطريق في كتابه “عناقيد الغضب”. عندما تقود سيارتك على هذا الطريق، ستجد لهجات إقليمية مختلفة وتتمتع بأطباق محلية شهية، مطعم رووت 66 ينقلك الى تجربه حقيقية تحتوي على الاثارة والمتعة وسوف تتمكن من فهم ما يعنيه بالفعل الطريق الرئيسي في الولايات المتحدة من خلال تجربة جديدة لا يمكن ان تنساها. إن الحديث عن رووت 66 مشوق ولا ينتهي والمرور عبره من أروع الأسفار في العالم، كما أن تجربة المغامرة التي سوف تعيشها داخل المطعم رووت 66 لا تقل روعة عن قصة الطريق



انظم الى صفحة الفيس بوك

تابعنا على تويتر

اشترك على قناتنا في اليوتيوب

الانستغرام

تواصل معنا

من نحن